Posts

Showing posts from October, 2009

رجل عرفته (محمد ابراهيم ساير داير)"صالون شحاته 4"

هو صديق .. حقا صديق لي و للكثيرين "جدا" .. ليس لصداقتنا جذورا ضاربة في عمر الزمن .. و لكن لها في نفسي وفي نفس كل من يعرفه أصول عميقة و جذورا ثابتة أصيلة . هو رجلٌ رجل لم أر له في حياتي مثلا أبداً رغم شبابه وصغر سنه -كما هو حالنا جميعا - إلا ان مواقفه معي ومع غيري لها طابع خاص جدا لم أر له مثيلا عند الفرح ... تجده أسعد من حولك دون غرض أو هدف .. يسعى لسعادتك أنت قبل كل شئ. ولم أر له مثيلا عند الحزن ... تجده إل جوارك سندا و عونا كأخ لك أو يزيد... لا يكل من خدمة أصدقائه ، ولا يمل الأداء عنهم و إليهم هو مهرج ... وهذا جزء لا يتجزأ من شخصيته الرائعة.. و لكنه ليس مهرجا بالمعنى المبتذل للكلمة ، ولكن بالمعنى الذي طالما تبناه الأدباء عن نظرية المهرج "من يسعى لسعادة من حوله عن طريق خفة روح وهبه الله إياها"، وهذاالمعنى لا يقلل منه أبدا ، ولكن يرفعه عندي لمرتبة سامية جدا ، مرتبة من وهبهم الله اللبشر ليمح عنهم بعض همومهم. هو كريم .. تلمس كرمه في كل وقت ، حين يستضيفك من أجل المذكرة أو حتى بلا سبب ، أو حين يدور معك في الطرقات منتظرا موعد قطارك الفجري الع

ذكرى

أيام .... شهور و سنين .... لحظات و دقائق تمر بنا تجذبنا افراحنا.. تلهينا اتراحنا.. تمسك الحياة بأيدينا تجرنا نحو العمق , حيث ندور... ندور كما تريدنا ان ندور .. و كلما ظهر لنا أفق... شجعنا سراب جديد ان نلهث نحوه. ألم جديد يطغى كل يوم على القديم .. فرح يأتي .. يمحو كلاهما للحظات ,تجعل تحمل الألم القادم ممكنا ... و هكذا تسير الحياة ... و نحن نجري, نتواصل .. أو نتساقط و هي مازالت تسير في هدوء أبدي .. و ثقة قدرية في نهاية الطريق. مجموعة بشرية نحن بلا أقمار.. نتصادم دائما, أحيانا برفق و محبة.. أحيانا بعنف و توحش و ايما شرارة تتولد .. تبعث في شعلة الحياة بداخلنا أمل جديد , حتى تفنى و تذوي مثل فتيل مصباح بعد انتهاء وقوده من روحنا و لكنا سريعي التعلم يغلبنا الفرح فتخرج "اللهم اجعله خيرا" وحدها من فم أحدنا واثق هو ان الألم في الطريق.. هو فقط يرجو ان يعبره على خير. و في وسط مداري الخاص.. و ما يدور به من فرح و سعادة في الآن.. تذكرت اني نسيت... نسيت أكبر آلامي.. يا الله ... ما اعتصر قلبي وقتها ظننت معه ان لا نسيان ابدا, لا ألم سيطغى على هكذا ألم... لا فرح سوف يمحو هذا الحزن... لا

U r my only hope

two days ago i watched a walk to remember one of my very best movies ever and so its main song "only hope" in some way it inspired me to write this words i hope u enjoy it TO My Inspirer U r my only hope the only hope in my life my past, present , and my future I prayed to be only urs all i pray for every day and night is to be only urs i want ur symphony i want to take u inside me and cry at ur shoulder cry of love... im giving u my destiny my future my love i ll our chidren to love u church u and never leave u to kiss ur hands everyday and night to learn from ur kindness tnderness and compassion that take me from my mind to your side Every time i talk to u think of u u r beside me taking me with u to another fairy world where i m flying around ur heart protecting him and loving him and feed him with my passion and water him with my tears My heart is crying of need for u i couldnt stop myself from loving u from saying i love u ev

Tears

Do you know about tears ? the most pure thing in the world nowdays , i experience a very new kind of tears Usually , it was for sadness depression or being touched by some situation but now theres a brand new tears i have THe tears of LOVE It s a very sweet tears that i almost get addicted to it and for the poor ones didnt get to know it i ll describe it for u...... They r small pure drops of tears unexpectedly , u find in ur eyes when u talk to the one u love think of him or see him Tears , u feel that ur heart cried them not ur eyes cried them of joy u feel that his shaking.. got his essence out of him Tears when they fall on ur cheeks u fell warm easy and above all safe and thrilled Tears when they touch ur face its like the drops of dew at the early dawn when they wash the face of earth in a sweet tenderness Tears when u see in the eyes of the one u love every little thing of u compete to have the hounor of clearing them away when they fa

ماذا أقول

لا أجد من الكلمات ما أصفك به لا أعتقد اصلا انه في لغة العرب او غيرهم ما يوفيك حقك في الوصف أأصف عيناك التي أندم على كل لحظة من حياتي مرت و لم أستقي من صافي عسلهما أقداحا و أقداح لماذا تأخرت كل هذا لكي أنظر في عينيك أعتقد اني لو اعتزلت كل شئ في الحياة سوف اخذ معي فقط صورة لهما لاظل اتامل ذلك البحر الابيض و كأنه نهر من أنهار الجنه يطفو وسطه جزيرة من العسل تتحرك على هادئ امواجه لتتابع نظراتي إذا أردت يوما ان أتأمل ابداع الخالق يكفيني فقط أن أتأمل هذه العيون فلا يوجد غير الخالق البديع من يصنع مثل هذا الجمال أبدا و لا يوجد سواه من يملك هذا الابداع يقولون ان للعين سهم يخترق القلب لكن عيناك لهما شعاع دافئ ينتشر فجأة في جنبات قلبي كلما نظرت نحوهما ليملأه بالدفأ والحنانو الطمأنينة ماذا أقول في يديك تلك اليدان التي أحلم دوما باليوم الذي سيتاح أمام الله والناس أجمعين أن ارتوي من حنانهم و عطفهم علي و على اولادي أحلم باليوم الذي سيمسحان فيه على رأسي ليسقطا عنه كل همومه و الامه ماذا يوجد في قواميس الارض من كلمات تفي هذه الرقة التي تفيض على لتغرقني في عالم حبك فلا أجد سوى قلبك قاربا للنجاة ال