Posts

Showing posts from March, 2011

ربيع

يوم الاربعاء...


فيروز تهمس لي أن الأرض لنا ...


 جابرييل جارثيا ماركيز يحدثني عن الأمسية المدهشة التي قضاها بلتازار...


و ينساب عطر الياسمين بهدوء لعقلي - و ليس أنفي- ليذهب به إلى مكان رائع لم أزره من قبل ...


هكذا يجب أن يكون السفر دائما حتى و إن كان إلى أشمون و لزيارة ال PM ...



الشيخ عبود بطل الحرب و السلام

Image
حب المصريين أو تعودهم على اتخاذ زعيم من بينهم يخلعون عليه بعض الصفات القدسية شئ قديم قدم التاريخ المصري و معروف و الى حد ما معتاد.
فطرة المصريين الدينية و نزعتهم الى كل ما هو روحاني و تبجيلهم للشيوخ و علماء الدين يعتبر أيضا صفة أصيله في وجدان هذا الشعب الرائع.


أما أن يدعو إعلامي محترم في برنامج محترم في تلفزيون محترم "للشيخ" عبود الزمر بأن "ربنا يطمنا عليه" فهذا هو الجديد و العجيب.
عبود عبداللطيف حسن الزمر أو "الشيخ عبود" كان أصلا مقدما في الاستخبارات الحربية بالقوات المسلحة المصرية في عهد الرئيس السادات، و يعتبر من مؤسسي تنظيم الجهاد في مصر و من كبار عقوله المفكرة ، و هو أحد المدانين في قضية اغتيال الرئيس السادات في العرض العسكري كمحرض رئيسي و مخطط بالإضافة لإمداده الذخيرة للمنفذين ،حكم عليه بالسجن المؤبد ثم أضيفت 15 سنة أخرى لضلوعه في تنظيم ارهابي.
من الناحية القانونية ،تم حبس عبود الزمر ما يزيد عن عقوبته الاصلية و هذا طبعا بالمنطق ظلم بين وجب رفعه من قبل المجلس العسكري الذي يقوم بنشر و تامين الحرية في مصر و هو ما قد تم السبت الماضي بتحرير عبود و طارق الزمر…

الاستفتاء

حقا كان يوما شعرت فيه باحساس جديد ... احساس باني سعيد جدا ...
سعيد بايجابيتي...
سعيد باني امارس حق شرعي لطالما تكاسلت عن ممارسته بحجة ان صوتي لا معنى له في تصويت معلوم نتيجته قبل ان يبدأ
سعيد بأني أرى إقبال أكثر مما حلم به أي مصري خلال الفترة الماضية.
سعيد بأن أرى نظاما يحترمه الكبير قبل الصغير في الدخول الى لجنة الاستفتاء و ما تلاها من اجراءات منظمة جدا.
سعيد بنظرة الامل التي رايتها اليوم في اعين الكثيرين ممن ذهبوا الى الاستفتاء. أمل في غد أكثر ايجابية و إشراق.
سعيد باحساسي بأنه مهما كانت النتيجة سأتقبلها أنا و غيري دون عناد و سنتعامل معها على أنها أمر واقع فرضته ارادة الاغلبية.
سعيد لانه و لاول مرة لم تثار زفة ضخمة قبل و بعد ماتش الاهلي -مع شديد احترامي للاهلي و الاهلاوية-
سعيد لاني  مصري...

ايجابي

Image
كن ايجابي ... لطالما كان هذا شعار جماعة الاخوان المسلمين على مر السنوات الماضية. بعيدا عن نواياهم او اغراضهم من وراء حمل هذا الشعار لمدة طويلة جدا ، الا ان الوقت قد حان لتنفيذ روح هذا الشعار بعيدا عن نوايا او ايدولوجيات الاخوان.
كن ايجابي .. شعار يجب ان نقوله لمن حولنا جميعا و لأنفسنا أولا طبعا حتى نستطيع استغلال روح الثورة لتثمر ما نريده جميعا من تطور و رخاء في بلدنا العزيز.
كن ايجابي. أعتقد أن الإيجابية قد أصبحت فرضا عينا على كل من يعيش في مصر بعد 25 يناير لا لشئ إلا لأننا نستحق أن نكون إيجابيين ، قد يتعجب البعض من أحقيتنا بالايجابية ، و لكن صدقوني فبالحق اقول لكم كسلبي قديم ان السلبية تورث لدى صاحبها احساس فظيع بالضعف ، و هذا الضعف يؤدي للاستكانة و فقدان الثقة بالنفس و من الاستهتار بكل القيم و الواجبات، لذا فنحن نستحق جميعا الشعور بالايجابية.
كن ايجابي في حق نفسك ان تحسبها و تقومها و لا تتركها تذهب حيث يمليها هواها.
كن ايجابي في حق اسرتك و ناقشهم فيما تراه حولك على المستوى العائلي او القومي.
كن ايجابي مع مجتمعك بأن تقوم بأفضل ما لديك للجميع.
كن إيجابي في حق وطنك و شارك في تحديد مستقبله، م…

مصري

تأخرت هذه التدوينة كثيرا عن أوانها المفترض، و لكن الأيام السابقة كانت أسرع و أكثر ثراءا بالأحداث من متابعة تحليلها أولا بأول، أضف لذلك أني قد أخذت وقت لكي أستوعب حقا ما يحدث من حولي و إن كنت لم أستوعبه بالكامل بعد.
لذا الآن بعد أن استقرت الأمور في عقلي -و ان لم تكن قد اشتقرت بعد في الواقع .. للأسف -فسوف أتابع نشر تدوينات يومية قصيرة أضع بها ما أرى و ما أحلم و ما أتوقع في وطني بعد هذا التغيير الشامل الناجح بإذن الله.و هذا ليس من منطلق كونى محلل سياسي او اقتصادي او خطيب مفوه أو عالم ببواطن الأمور لا قدر الله ، و لكن من منطلق كوني مصري عشت قبل ثورة 25 ينايرو ما بقى من عمري سوف أحياه بعد ثورة 25 يناير.
فقط أريد أن أسجل اليوم و في أول تدوينة أني فخورً جدا بأني مواطن مصري ...