Posts

Showing posts from November, 2008

أنهى حياته كما ينبغي

لقد قرر ان ينهي حياته , ان يتخلص منها و للابد ,فلقد سام كل ما مر في حياته , كل ما فعله مع الناس وكل ما فعله الناس معه ,لذا فلقد اتخذ قرارا نهائيا ان يتخلص من حياته السابقة بكل ما فيها ز كل من فيها .
استيقظ في الصباح يملاه شعور بالحماس و النشوة فلقد اعطاه قراره احساسا لطالما افتقده من قبل
احساسا ادخل في عقله قناعة شديدة ان لا مستحيل

كان هناك العديد من الامور التي تم حسمها تلقائيا باتخاذه هذا القرار و إلى الأبد , كان من نتيجة ذلك ان قضى يومه يدور على كل من عرفهم من بشر جيدهم و سيئهم, يطلب منهم ان يسامحوه , ان يغفروا له ما قد يكون صدر منه في حقهم وان يتذكروه فقط بعد رحيله بيطيبته وحبه لهم .

لنرجع معه قليلا بالزمن أو قل لاسبوع واحد فقط نجده في بلد اخر بعيد جدا عن بلده , يتجول في طرقات هذا البلد , يسال على بيت صغير ,عندما وجد ضالته ,اكتشف انه قريب جدا من شاطئ النهر, تمشى قليلا على الشاطئ وعندما استدار واجهه شئ اقنعه تماما بان هذا هو افضل مكان لتنفيذ القرار.
نرجع معه سويا لبلده وبعد انقضاء معظم نهاره في الوداع رجع الى بيته دخل غرفته و ظل قليلا يتامل في جدرانها ,تلك الجدران التي كانت الشاهد ا…

سوداء مقلمة بالكحلي

فجأه
أحسست ان الدنيا كلها سوداء
لا توجد نقطة مضيئة واحدة
لا أمل
من كنت اعتبرهم فضل اصدقائي
وجدتهم يعاملوني من منطلق فرق السن
وهذا لم اقبله ولن اقبله

حالة من الافاس ماديا لم امر بها في حياتي

احس اني في حاجة الى اعادة تقييم كل صداقاتي
علاقاتي
ومعارفي

من من هؤلاء يستحق صداقتي
حسن معاملتي
خوفي عليه
لا اقول ان صداقتي تفوق اي صداقة
ولكنها غالية جدا عندي انا

اصدقائي احس انهم ياخذوني على محمل الهزل
وهذا شئ ابغض عندي من كسر الصداقة نفسه

الكل يقول اني مجرد نقد مستمر لمن حولي
احد اصدقائي قال لي
انك مجرد كتلة من "الطريقة" صنع منها بني ادم
لا اعرف هل انا هكذا فعلا
لا انكر اني اكثر من النقد
ولكن هذه هي طريقتي في غفهم من حولي
والتفاعل معهم

احد اعز صدقائي يقول ان في عيبين خطيرين
ابالغ دائما
و اعمم دائما

اذن
اهكذا انا
دوما في شئ غير صحيح
اهكذا انا
كلي اخطاء وعيوب

يواجهني اصدقائي هذا العام باني تحسنت على مستوى طريقة التعامل
تقول اني كنت "احدف طوبا عند قول "ازيك""

من لجيد اني تحسنت
ولكن هل كنت هكذا فعلا
لا غرابة اذن اني فقدت الكثير من الاعزاء على قلبي في التلات سنوات السابق…

رسالة إالى

الي من كرهتها لاقصى درجات الحب الى التي جعلتني اصدق بحق انك اذا كرهت شخصا بشكل غير طبيعي, فاعلم انك تحبه بشكل غير طبيعي الى التي لغت الحاجز الرقيق جدا بين شدة الكره وشدة الحب لم اكره في حياتي مثلك ولم اعشق في حياتي مثلك ولن احب في حياتي مثلك يمكن ان اكون فقدتك منذ سنوات ولكنك مازلت تسكني داخلي رغم مرور السنين كلما اتذكر اسمك العطر يرتجف عقلي بكرهك و يرتجف قلبي بذكرى حبك هل كنت غبيا عندما لم اصرح؟! لا ادري ولكن ذلك هو الواقع الذي لا استطيع ان اغيره الان انه قدري المؤلم ومصيري الذي رضيت به هل منا من يستطيع تغيير مصيره هناك اغنية انجليزية ل celine dion اسمها I hate you then I love youا اعتقد انها اكبر تعبير عن حالتي معك واكثر جزء يعبر عني Nomatter what you do you drive me crazy I d rather be alone but then I know my life will be so empty As soon as you have gone Impossible to live with you but i could never live withiout you for what ever you do i ll never never nevr want to be in love with any one but you اعتقد ان تلك الكلمات خلقت لتصفني ولتصف هيامي بك سأضع اسمي في اخر الرسالة حتى اذا تذكرت ذلك الاسم في يوم…

مغلق للاصلاحات

Image
"مغلق للاصلاحات"
تلك هي لافتة قلبي الجديدة
ٍاعلقها منذ اليوم
والى ان يشاء الله
ذلك قرار نهائي اتخذته ...
وبلا رجعه

****
لماذا أحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.. و لماذا أَحب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... تلك اسئلة طرحتها على نفسي كثيرا او قل ... لم اسال نفسي سواها في الايام الماضية **** لماذا أحب؟ أنا أضعف من ان احب و اقل من ان اَحب او قل ...ان قلبي لا يتحمل اي منهما فقلبي الان من الضعف بحيث دقة اخرى قوية ... وسينهار سواء كانت دقة من داخله على خارجه او كانت دقة غريبة على جداره الخارجي
**** ان الحب -بشتى صوره -ليس الا هم على هم ليس الا الام في القلب وسهاد في العين تشتت في الافكار والجديد تشويه للسمعه
**** انا قطعا لن اتجه الى الرهبنة ولكني ساحول قلبي الى دير دير على هضبة عالية له اسوار منيعه مغلقة بسلاسل من فولاذ عليها قفل مشفر برموز خيالية
**** ينتهج ناسكوه سياسة متشدده للحظر هم لا يخرجوا منه ابدا لاي من البشر و لا يسمحون لاي من البشر بالدخول اليه
**** دير ... رحلة الوصول اليه مستحيلة.. مستحيلة تملاها الاشواك والعقبات ونهايتها باب موصد في وجه كل غريب
**** لذا فساغلق قلبي و ساغلق عليه ضد البشر وبعيدا عن البشر
****
ولكن سيظل عقلي يعمل حتى يستقبل ما حوله ويبعده …

إنه حق

عرفت انه حق لا .... بل أدركت انه حق لقد كنت أعرف بدءا انه حق بل و اؤمن انه حق لكنني ... لم استوعبه كحق لم أدركه الا حين رأيته صدقت الآن انه عندما ترى الشئ تتغير فكرتك عنه تماما و لقد رأيته ..... رأيته بعيني رأسي ... يتجسد أمامي يسيطر على أعز من لدي ثم يأخذها بعيدا بعيدا هل تعرفونه؟؟؟ القليل منكم فقط رآه كما رأيته أو أحسه كما أحسسته و لكن صدقوني... إذ أقول لكم إنه يأتي فجأة لقد أدركت ساعتها فقط هول المفاجأة اتعرفون يأتي بنذير يسبقه أو إشارة ..... مجرد إشارة كنت على الأقل تأقلمت معه ..... استوعبته و لكن أن يأتي هكذا .... ليس هذا سهلا أبدا أحيانا يكون نعمة .... و عطية من السماء و أحيانا يكون ابتلاء تلك اقدارنا .... و مصائرنايوجهها الله حيث يشاء هل تستطيعون التخيل؟؟ أن تمضي الليل مع من تحب تتحدث .... تضحك ..... تختلف ثم تتفق .... تودعه متمنيا له صباحا جيدا يطلع عليك الصباح .... فلا تجده بجوارك هل تستطيعون التخيل؟؟ ان تستيقظ في صباحك على صرخة فراق على صيحة مناجاه تملأ الدنيا حولك مناجاة بلا أمل يطلقها صاحبها يأسا هل تستطيعون التخيل؟؟ ان تبدأ يومك بوداع و أي وداع ... .تستيقظ على صرخة.... تعيش في دوامة .... ساعتين ... ثم تودع أعز …

قلبي الجديد يعتذر

!لماذا
لماذا نلوم؟
هل لضعف في انفسنا ؟
أم إنها طبيعة البشر؟
نعم فهم منذ بدأ الخليقة يلقون اللوم على الاخرين
لام قابيل هابيل لرفض قربانه
لماذا؟
إنه خطأه وحده
فهو لم يفعل الصواب
نحن مثله تماما
يلله ....
أبعد كل تلك الالوف المؤلفة من السنين
و كل تلك الحضارة والتمدين
مازلنا كما نحن نفكر نفس التفكير و نقع في نفس الاخطاء
و من إرادة الله اننا نواجه نفس النتائج
فلقد ندم قابيل
و لقد ندمت
لا تثريب علىّ ان كنت اشبه جدي الاول
من شابه اباه فما ظلم
فأنا مثلي مثل البشرفأنا بشر ..
وأنا ابن ادم
و صفة ابن ادم الندم
لماذا إذا هاجمتها
هل لها ذنب في حبي او وهمي او ايا ما كان
لقد وصفها قلبي بالغدر
ولقد بنى قصورا في الهواء
و لكنه لم يكتف بهذا
بل جعل نفسه حبيس تلك القصور
و اتهم ساكنها بأنه سجانه ومعذبه
وهو لم يسكنها برغبته بدءا......
لماذا وصفها بالغدر؟؟؟؟؟
طول حياتي أكره ثعلب الحصرم
و لكن يبدو ان قلبي تلميذه و تابعه
عفوا .. قلبي القديم
فالجديد ليس تابعا لاحد
ان قلبي القديم كان بمثابة من يلبس نظارة عليها صور
صور معتمه
لا يرى الاها
و لا يستطيع ان يتعداها
ثم يلعن من يغمي عينيه
لماذا .. إنها طبيعة البشر
أنا لا أنكر وجود سلاسل وصكوك عبودية
و لكن يبدو …

قلبي الجديد يحييكم

نعمقلبي الجديدفأنا أشعر الآن ان لي قلبا جديداقلب آخر غير القديمغير الذي استعبدته إحداهن لثلاث سنوات طوالقلب تحرر من جميع أغلال عبودية الحبقلب ليس به الآن سوى الحب الاسمىحب الله و رسولهفقط .....
*****
لقد كان قلبي القديم تابعا ذليلا لآنسة في الحي شيمتها الغدر كما يقول الحمداني
كان ... و مع الأسف ملكية خاصة لهابالرغم من جهلها بتلك الملكية
لقد كانت بين أوراقها صكوك عبوديتهو لكنها لم تتكلف عناء تقليب تلك الأوراق
كانت لديها سلسلة أولها في طرف اصابعها و آخرها حول قلبيو لكن يبدو ان قلبي كان ليس له وزن يذكرفلم تشعر بأي ثقل في يديها
لذا ... فلقد اختطفت بيدي تلك الصكوكو مزقتها في وجه قلبي القديم
و أستجمعت كل قواي و قطعت تلك السلسلة بأسنانيو فككتها من حول قلبي
لم يتحمل قلبي الضعيف كل ذلكفاضطرب نبضهو اختلطت عليه المخارج
فصدمتهنعم صدمتهصدمته بكل طاقة الأمل و قوة الايمانو لقد نجحت الصدمةلقد عاد يدق بانتظام مرة ثانيةو خرج من العناية المركزة يستقبل الدنيا مرة أخرىيحمد الله ان نجاه من ذبحة الهوى التي كادت تودي به
******
على مدى ثلاثون يوما أجري لقلبي عملية تحليل و ابدالعملية قلب مفتوح
فبدلت صمامات أمانه ضد الحببأ…