Posts

Showing posts from October, 2012

سواق تاكسي

بما اني بروح كتير جدا متاخر من شبين لمنوف فكان لازم اظبط مع سواق تاكسي جدع اضمنه معظم الايام و ميحكيش كتير معايا في الاجره.المهم لقيت صاحبنا اللي انا راكب معاه دلوقتي . واد "برنس " كده اكلمه في اي وقت من الساعة واحده لحد الصبح الاقيه متواجد يا اما ييجي المكان اللي انا فيه يا اما حد من اصحابي يوصلني للموقف مكان ما هو بيقف.اظرف حاجه في شريف افندي ان دماغه رايقه تنين .... طالبه معايا رغي نهري في اي حوار طول السكه... طالبه سرحان مسمعش صوته لحد ما يوصلني و الاجدع من كده اني ممكن انام طول السكه ميصحنيش غير تحت باب البيت ده طبعا غير انه معظم الطريق معدي التسعين .... برنسسسسسس

Short posts and time killers

I decided after closing my facebook account for social and psychological reasons that i ll replace it with posting on my dear little blog.I ll be thrilled if any of my friends family aquintances or any strange people read what i write here,but also wont be miserable if no one did.Also i discovered that blogging is agreat way to kill time doing something easy and enjoyable specially during my late taxi kourneys from shebin to menoufSo from now on i ll blog whatever pops in my mind whether long article or short sentnce....

A christmas movie

One of the greatest movies ever.Of course I m a Sunni muslim and very very proud to be one, but i love the christmas movies very much.In a christmas movie good will always win, people always care for each others and bad people either massively punished or turn into good ones.May be this nieve theme of all christmas movies that targets the little innocent child inside me is the reason i love these movies.May be cuz all actors and actresses look good and beautiful in these movise.I dont really know, all i know is that i love christmas movies and i enjoy watching them so freiken much.

إدراك

ربع قرن .... هكذا تقترب الفترة التي قضيتها على كوكبنا اللطيف من الوصول الى ربع قرن من الزمان ، و مع قرب الوصول لتلك النقطه الفظيعة بدأت أدرك نمو إدراكي بشكل واضح.بمعنى ؛ لو اردت ان اضرب مثلا لهذا الادراك ، يوم عيد الاضحى الماضي وسط الذبح و التقسيم و الاجتماعيات التقليدية ، صدمني ادراك اني امارس هذا التقليد منذ ما يزيح عن خمسة عشر عاما كاملة ، أشارك كل عام في هذا التقليد العتيق و عبر الزمن يختلف دوري تدريجيا ، و لكن الجديح هو ادراكي لرمزية كل هذا التقليد و إدراكي لكل فعل و رد فعل مني وممن يحيطوني في هذا التقليد و مقارنة ما أدركته بما ترسخ في ذاكرتي و وجداني عبر تلك السنين .وهكذا أدركت زيادة ونمو ادراكي بكل صغيرة و كبيرة تدور حولي و كيف استطيع احيانا تحييد عقلي عن ادراك ما لا اريد ادراكه وهذا هو النمو الذي اقصده.بشكل او بآخر لاحظت تطورا كبيرا في إدراكي و انا سعيد جدا بهذا التطور و اتمنى زيادته دوما و تعمقه اكثر في نفسي و في نفوس الاخرين.

Autograph

I m not talking about the small little book in which people write to us little words to remember them by.I m talking about what that small notebook represents in our life .For example the people we get to know and sometimes befriend with. Whether u still know this person or life pushed you two in separate ways, the autograph in both cases holds a very big meaning.
If you still know him/her you get to charish this relationship more and more and you get to remember how this relationship looked like those old days.
And if you are not in touch with that person nowdays what he wrote to you become the person himself.His words are everything about him to you and the only things you will ever remember about him.Another important aspect is the special events and dates you document by the autograph so many years later in a very busy world you can rejuice these big events and how much they have influenced your whole life.I know this topic may be of no value and all about things we all recognize as…

الرجالة

طبعا لا أقصد الكتاكيت الحلوين اللي بيشربوا بريل لان دول حدوته تانيه هابقى ارغي فيها وقت تاني .انا أقصد من يحمل الرجولة صفة يفترض بها ان تتعدى الصفات التشريحية او التوازنات الهرمونية الى الى الصفات الاخلاقية او السمات الشخصية للرجل على الاقل في إطار الثقافة اﻹسلامية أولا و الشرقية ثانيا.كما قلت لصديقي اليوم "الظاهر ان الرجالة خلصت "
تعليق صدر مني بعد يوم طويل في ربوع القاهرة العامرة اليوم أثناء متابعة الخطوات الكثيرة من أجل الفككان من بلدنا العزيز مصر.
هذا التعليق صدر مني بعد مشاهدات وملاحظات عديده أثارت انتباهي أثناء التجول في وسط البلد أحد أحب مناطق مصر الى قلبي.من الجائز أن أقول دون مغالاة  (ايه الكلام الطخين ده  ) أنى لم أر 'أنثى ' اليوم ترتدي ما تقدر على وصفه بمبادئ الزي المحتشم فما بالك بالزي اﻹسلامي طوال اليوم العجيب ، فإما أن يشف أو يصف أو يرسم او يفتقد لعدة أجزاء هيكلية منه في غير موضع.طبعا راجل طيب هيقرا الكلام ده ثم يقول " يا أخي أنت تحمل مثلهم ذنب عدم غض بصرك حتى استطعت ان تلاحظ و تراقب و تستنتج "
و لهذا الطيب أقول يا صديقي لقد أصبت تماما فإن عدم غض…