قلبي الجديد يعتذر

!لماذا
لماذا نلوم؟
هل لضعف في انفسنا ؟
أم إنها طبيعة البشر؟
نعم فهم منذ بدأ الخليقة يلقون اللوم على الاخرين

لام قابيل هابيل لرفض قربانه

لماذا؟

إنه خطأه وحده

فهو لم يفعل الصواب

نحن مثله تماما
يلله ....

أبعد كل تلك الالوف المؤلفة من السنين

و كل تلك الحضارة والتمدين

مازلنا كما نحن نفكر نفس التفكير و نقع في نفس الاخطاء

و من إرادة الله اننا نواجه نفس النتائج

فلقد ندم قابيل

و لقد ندمت

لا تثريب علىّ ان كنت اشبه جدي الاول

من شابه اباه فما ظلم
فأنا مثلي مثل البشرفأنا بشر ..

وأنا ابن ادم

و صفة ابن ادم الندم
لماذا إذا هاجمتها

هل لها ذنب في حبي او وهمي او ايا ما كان

لقد وصفها قلبي بالغدر

ولقد بنى قصورا في الهواء

و لكنه لم يكتف بهذا

بل جعل نفسه حبيس تلك القصور

و اتهم ساكنها بأنه سجانه ومعذبه

وهو لم يسكنها برغبته بدءا......
لماذا وصفها بالغدر؟؟؟؟؟

طول حياتي أكره ثعلب الحصرم

و لكن يبدو ان قلبي تلميذه و تابعه

عفوا .. قلبي القديم

فالجديد ليس تابعا لاحد
ان قلبي القديم كان بمثابة من يلبس نظارة عليها صور

صور معتمه

لا يرى الاها

و لا يستطيع ان يتعداها

ثم يلعن من يغمي عينيه
لماذا .. إنها طبيعة البشر
أنا لا أنكر وجود سلاسل وصكوك عبودية

و لكن يبدو ان قلبي لديه انفصام في الشخصية

فلقد ربط نفسه بالسلاسل

ثم اتهمها بربطه

باع نفسه عبدا للاوهام ثم طالبها بحريته
ان قلبي الجديد ياسف على قلبي القديم ..

و ياسف له

وهو ينوي التعلم

فالتعلم ايضا من صفات البشر
لذا و أخيرا
فان قلبي الجديد يعتذر عن القديم

و يدعوكم جميعا لقبول اعتذاره

Comments

Popular posts from this blog

Collateral beauty

يا منفي

A good movie !