الرجالة

طبعا لا أقصد الكتاكيت الحلوين اللي بيشربوا بريل لان دول حدوته تانيه هابقى ارغي فيها وقت تاني .

انا أقصد من يحمل الرجولة صفة يفترض بها ان تتعدى الصفات التشريحية او التوازنات الهرمونية الى الى الصفات الاخلاقية او السمات الشخصية للرجل على الاقل في إطار الثقافة اﻹسلامية أولا و الشرقية ثانيا.

كما قلت لصديقي اليوم "الظاهر ان الرجالة خلصت "
تعليق صدر مني بعد يوم طويل في ربوع القاهرة العامرة اليوم أثناء متابعة الخطوات الكثيرة من أجل الفككان من بلدنا العزيز مصر.
هذا التعليق صدر مني بعد مشاهدات وملاحظات عديده أثارت انتباهي أثناء التجول في وسط البلد أحد أحب مناطق مصر الى قلبي.

من الجائز أن أقول دون مغالاة  (ايه الكلام الطخين ده  ) أنى لم أر 'أنثى ' اليوم ترتدي ما تقدر على وصفه بمبادئ الزي المحتشم فما بالك بالزي اﻹسلامي طوال اليوم العجيب ، فإما أن يشف أو يصف أو يرسم او يفتقد لعدة أجزاء هيكلية منه في غير موضع.

طبعا راجل طيب هيقرا الكلام ده ثم يقول " يا أخي أنت تحمل مثلهم ذنب عدم غض بصرك حتى استطعت ان تلاحظ و تراقب و تستنتج "
و لهذا الطيب أقول يا صديقي لقد أصبت تماما فإن عدم غض البصر هو ذنب ادعو الله صادقا ان يغفره لي و ابتلاء أرجو الله ان يخرجني منه سالما ان شاء الله.
و لكن الشاهد في كلامي هو محاولة لرصد واقع قائم على الأرض إن أعانني الله أن أغض بصري عنه بإذنه تعالى فقد يوسوس الشيطان لغيري أن يتملى به و يترقبه و قد يأتي هذا بضرر كبير على الرجل او المرأه.

و لا أؤيد بهذا ان السبب الرئيسي ﻷتحرش هو عدم احتشام البنات و أن المتحرش هو فتى طيب الخلق نقي السريرة لم يجد له بد من الاعتداء على حرمز أنثى لما فاض به الكيل مما يراه. سأظل دوما مقتنع أن المتحرش إنما يحمل وزر نفسه الغير سويه وخلقه المهترئ .
لا كده الموضوع تخن بجد نتكلم حبه بلدي بقى ........
نرجع لموضوعع الرجولة اللي راحت في الوبا ما هو في رأي الضعيف أن أكيد الانسه او السيده او الفتاه اللي خارجه في الشارع مسيباها اكيد فيما حولها يوجد ذكر يحمل شكل من أشكال السلطه عليها و ان كانت حتى سلطة النصيحة .

ما هو مينفعش يا رجاله أب يبقى شايف بنته خارجه بالمنظر ده (الفيزون مثلا الله يحرقه بجاز ) و هو قشطه يعني مش معارض الموضوع

مينفعش زوج يسمح أن زوجته ترتدي في الشارع ما يصف تفاصيل تفاصيل ... تفاصيل جسمها اللي يمكن هو نفسه مبياخدش باله منها على طول .فما بالك لو البيه ماشي جنبها شنبه في وشه مخبي نصه.

مينفعش واحد كوكو خاطب واحده يسمح ان ملابس خطيبته ترسم ملامح تكوينها التشريحي اللي المفروض شرعا انه هو نفسه لا يعلم عنه شئ الا بعد عقد القران

ياعم ده لو حتى انت المز بتاعها - كلمة لم ار لها مرادف او مغزي في قواميس الدنيا - حاجي على مزتك برده يا كابتين متخليش اي عيل كورك ينقرها كده مش أسلوب - بفتح الهمزه - يعني يا زميلي.

طيب مفيش زوج أو أب أو خطيب أو حتى مز في أخ من المتعارف عليه بعيدا حتى عن الدين و الشرع ان لو أخته مسيباها و لو حتى في اللبس و تبعا لثقافتنا الشرقية الغراء انه هيتعمل عليه أحلى حفلة في الدنيا باعتباره أخو الحته من أصحابه الحتت ده لو أصدقاء السوء و ما أكثرهم . أما لو ملتزم و هنا الكارثة أكبر فإخوته في الالتزام سوف يعتبوا عليه مر العتاب لترك الحال على هذا الوضع.

طب مفيش اخ في ابن عم ابن خاله ابن مراة ابوها حتى يخاف عليها و ينصحها او يمنعها من الخروج على هذا الشكل.
مش معقولة دول كلهم خلصوا يا جدعان مش طريقة يعني .

بالله عليكم أي حد بيشغل اي موقع من السابق ذكرهم و شايف حاجه غلط في حد يهمه ياريت ينصح بالعوده للزي ألاسلامي بصفته التي يعرفها القاصي و الداني
"فذكر ، إن الذكرى تنفع المؤمنين"

Comments

Popular posts from this blog

Collateral beauty

يا منفي

A good movie !