بداية حياة

-اعترفت له اليوم بحبهاأخيرا .
وبعد انتظار دام ثلاث سنوات بين شوق و لهفة و هيام من ناحيته ..و كما يقولون "تقل"من ناحيتها .قالتها له "انا احبك".
-لقد أحست أن قلبه توقف عن النبض للحظات بعد سماع هذا الاعتراف الرائع. قرات في وجهه ملامح الفرح .الدهشة . عدم التصديق و الإنجاز في ان واحد.
-تعرف انه يتمنى سماع هذه الكلمات منذ الكثير الكثير . و لكنها لم تكن واثقة حتى الأمس من مشاعرها تجاهه . ام ساعتها . لم تعرف ما الذي غير عقلها فجأة و على غير توقع فحاصرها احساس داخلس بانه "السيد صواب"-كانا يتناقشان في امور الدراسة . و بدون مقدمات كصيب من السماء نزلت عليه كلماتها " أنا أحبك" .احست انه يريد ان يرفعها الى السماء من السعادة . أحست أن هذه هي بداية حياة هانئة مستقرة مع رفيق عمرها , رات فيه ساعتها أب حنون و زوج وفي و صديق مخلص ...أحست بالسعادة فقط لأنها رأتها في عينيه .
- اتفقا ان تمهد له في البيت . فهم يتعجلون ان يتخذ هذا الحلم شكلا نهائيا حتى يتاح لهما التمتع بكل تلك السعادة اللا نهائية . - وعدته بأن ترجو والدها بكل ما اوتيت من قوة ان يوافق . و بشرته بموافقةغير مشروطة . لان اباها يتمنى فقط سعادتها. انتقلت به هذه البشرى الى عالم وردي حتى انه بدا يفكر في اسامي اولادهم .الولد سيسميه هو حازم .اما البنت فارادت ان تسميها أمل.
- "صدق الله العظيم" نبهها اختتام السورة القرانية لما حولها فقامت لتسلم على امه . وتذكرت ان كل هذا قد حدث بالامس قبل ان ياتيها اليوم ظهرا نبأ وفاته فجأه.........
***تمت***

Comments

Popular posts from this blog

Collateral beauty

اسكندرية،،، ليه؟!

يا منفي