أسئلة

السؤال الذي طرحته مسرحية البطة البرية بمنتهى البساطة هو:-




هل من المفترض ومن الواجب علينا ان نبحث عن الحقيقة اينما كانت و ايما كان شكلها و نتائجها لان هذا هو الطبيعي و المنطقي و الصحيح؟؟


أم يجب أن نتعايش مع عالمنا الرائع الجميل حتى و لو كان مبنى على اكذوبة من اوله لاخره؟




هل إذا علمنا معلومة او حقيقة عن شخص ما
مثلا ان فلان ابن غير شرعي
هل من الواجب ان نعلمه بتلك الحقيقة لان من حقه الا يعيش في عالم من الخداع؟
أم نتلافى الحقيقة المدمرة و نتركه يعيش في سلام في عالمه المبنى على الكذب؟


و هذا هو السؤال الجوهري؟
هل الحقيقة أمر مسلم بوجوده؟.. أم أن الحقيقة أصلا شئ نسبي؟؟؟؟




أرجو الاجابة..

Comments

  1. ممممممممممممم
    سؤال وجيه
    انا بشوف ان الحقيقة احيانا بتكون مسألة نسبية زى ماحضرتك قولت
    لكن برضو فى حقائق لا تقبل الشك
    مسلّمات يعنى

    فكرة انك تبقى عارف حاجة عن حد وتتغاضى عنها ف التعامل او لأ
    بيتوقف على الحاجة نفسها وعلاقتك بالشخص
    يعنى المثال الى حضرتك قولته على الابن الغير شرعى
    طالما هو شخص كويس ليه تضايقه بحقيقة هو اصلا مالوش يد فيها .. صحيح من حقه يعرف
    بس هنا بيجى دورنا ف اختيار الشخص المناسب الى يقوله وكمان الوقت المناسب .. واحيانا بيكون الافضل ان الحقيقة ماتتعرفش
    وهكذا بقى والامثلة كتير

    اسئلة حلوة ومحتاجة وقفة
    احتمال ارجع تانى افكر فيها بس اكون مركزة اكتر من كدة شوية

    ReplyDelete
  2. سعيد جدا بردك يا دينا
    و منورة البلوج

    ReplyDelete
  3. الفكره حاجه من اتنين

    الحقيقه دي بمنتهي البساطه حاجه نظامها ايه تفرح ولا مقرفه هتفتح ابواب جهنم ؟

    افضل اعرفها ف الحاله الاولي لو هتغير حاجه للأحسن

    لكن لو هتقلب الفكره وتبوظ حياتك لمجرد انك عايز تعرف

    ده جنون

    والمثل اللي قلته بتاع الابن غير الشرعي

    هل هو أخطأ في حاجه؟

    طبعا لا ..

    اذا معرفته من عدمها لن تفيد في اي شئ سوي انك هتديله كابوس علي طبق فضه وفضيحه تفضل تطارده طول عمره واللي ميعرفش ممكن اوي يعرف

    يبقي ليه ؟ ما كان مرتاح

    هي مسأله نسبيه طبعا او من وجهه نظري انا الشخصيه

    لكن فضولنا كبني ادمين بيخلينا كتير جدا نجري ورا حاجات لحد ما نكشفها ونعرف الحقيقه

    ونقول ف الاخر الجمله الشهيره

    يعني انت كده إرتحت؟

    ReplyDelete
  4. هي المشكلة في السؤال السخيف اللي الواحد بيسالة لنفسه في النهاية فعلا؟
    هيه يا سيدي استريحت يا عم بعد ما دمرت نفسك؟


    انما مازلت مؤمن ان الحقيقة حق لكل مواطن

    ومن حق كل واحد انه يعرف حقيقة اصله و فصله مهما كانت العواقب

    هو اه هيتحمل خطا غيره
    بس البحقيقة في حد ذاتهعا هدف يمكن تحمل عواقب البحث عنه

    ReplyDelete
  5. انا شايف ان معظم الردود هتفضل نظرية وليام جيمس فى المذهب البرجماتى او النفعى
    يعنى المهم النتيجة التى هتترتب عليها الحقيقة
    او بمعنى اخر عند النفع فقط نعترف بها كحقيقة
    ولكنى لا افضله لان النفع يتغير بمفاهيم البشر فلكلن مصلحته ومنفعته ويصبح لكل فرد حقيقته الخاصة
    وهذا فى ظنى خطأ فالحق واحد والحقيقة ثابته وليست نسبية
    فلذلك يجب ان نحرف السؤال قليلا هل معرفة الحقيقة امر مسلم به ام امر نسبى وليس الحقيقة فى حد ذاتها
    وهنا من الممكن ان نخضع المسألة للتفكير النفعى لان الامر يغلب عليه الماديه
    اما الحقيقة فى ذاتها فلا تخضع لمادية الوجوديين ولا روحية برجسون ولا حتى تحليلي راسل لانها لا تدرك دائما
    ففى ظنى انا ما يدرك منها مادى روحى
    وما لايدرك منها روحى له دلالات مادية

    ReplyDelete

Post a Comment

Popular posts from this blog

Collateral beauty

اسكندرية،،، ليه؟!

يا منفي