في صالون شحاته ... 1 محمد شحاته



طبعا إذا بدأنا الكلام و الحكي عن صالون شحاته فلابد أن نبدأ بصاحب الصالون و مضيفنا العتيق محمد جمال مرسي شحاته .
لا يوجد في أهل شبين الكوم العزيزة أو غيرها من ربوع مصر الطيبة من هو في طيبة هذا الرجل، كرم طائي لم أره قبلا في من عرفت، و مثال خاص جدا للصديق الحق وقت الشدة، أو وقت التهييس كلاهما سيان .

الغريب في شحاته - كما اصطلحنا على دعوته - هو خوفه على أصدقائه ، خوف أبوي إلى حد خاص جدا، يقدره قليلون و يتمتع به الكثيرون جدا من رواد صالونه الأثير، عندما تتعامل مع شحاته لأول مرة تقابلك ابتسامة اتش اريه - نسبة الى ال HR- واسعة وصوت أرفع من طبيعته ، و لكن وسط هذا تحس بألفة بينك و بينه،عن نفسي أستمتع حقا بمحادثته تليفونيا حيث تظهر هذه الألفة جليه جدا.

نتهمه أحيانا بأنه " سعودي" ذلك لأنه كمصري وًلد و تربى بالمملكة العربية السعودية فهو متأثر إلى حد بعيد بذلك المناخ و المجتمع، و لكن أعتقد إذا كانت تلك هي صفات السعوديين فهم أفضل من المصريين بكثير، ولكني كمصري عتيق أرجح أنها جيناته المصرية هي الغالبة.

لم و لن أقضي في بيت شخص من الأشخاص حتي حماي المستقبلي - لعنه الله - ما قضيته في بيت شحاته ،ذلك لأن العمر لا يحسب بعدد لحظاته و زمنه و إنما بما تعيشه خلال هذا الزمن، و لم و لن أقابل مثل هذا الترحاب كذلك الذي لقيته في بيت شحاته، ترحاب يشعرك أنك شريكه الأزلي في هذا المسكن، لست ضيفا عابرا.

لا أعرف كيف أوفي هذا الرجل حقه لدي، أو لدى غيري من أصدقائه من عرفت منهم و من لم أعرف، و لكني أدعو الله دوما أن يمتعني بصداقته و يدويم بيننا المعروف كما نقول دوما.

يتبع ....

Comments

Popular posts from this blog

Collateral beauty

يا منفي

A good movie !