صيدلي


حقا لقد غير يوم الجمعة الماضي الكثير و الكثير من قناعاتي عن هذه المهنة ، أو زادني فخرا بها لاني –و على العكس من الكثيرين- أفخر بها منذ بداية وعيي الحقيقي، حلمت منذ الصف الثالث الإعدلدي بممارسة تلك المهنة، و ضعت صيدلة طنطا رغبة أولى في الثانويى العامة-مع الاسف- و مازلت الى الان سعيد بكوني أحمل هذا اللقب "صيدلي".
سافرت الجمعة الماضية الى القاهرة لحضور اجتماع الجمعية العمومية لنقابة صيادلة مصروحقا سعدت بهذا الإجتماع حيث شاهدت توافد العديد و العديد من أبناء هذه المهنة يأتون من شتى أنحاء مصر ، من سيناء و الصعيد و الاسكندرية ،آتين جميعا متحدي الهدف و متفقي الرؤية نحو مستقبل مشترك.
برغم ما تكرر من فوضى أثناء المناقشات ، أو هجوم بعض الأعضاء على آخرين لفظيا ،إلا أن هذا الاجتماع أورث لدي اقتناع شديد اللهجة بأن هذه المهنة تستحق الاحترام ، و أن هناك الكثيرين ممن يقفوا في صف حقوقها و حقوق أصحابها وقفة شرسة قوية ، مدافعين عن تلك الحقوقو مطالبين بالحصول عليها كاملة.
بالطبع أغضبني الهجوم على بعض الاشخاص تشكيكا في انتماءاتهم و توجهاتهم ، كما أغضبني كثرة الهتافات الجهورية غير المفضية الى شئ ، إلا أن نظرتي العامة على ما حدث في هذا الاجتماع و على ما خرج به من مواقف و قرارات أصابتني بالفخر و الاطمئنان الى حد ما على مستقبل تلك المهنة في مصر.

Comments

Popular posts from this blog

Collateral beauty

اسكندرية،،، ليه؟!

يا منفي